المكسيك.. مقتل صحافي في أخطر ولاية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قتل صحافي بالرصاص في ولاية فيراكروز المكسيكية التي تعتبر إحدى أخطر الولايات للصحافيين، وارتفع بمقتله عدد المراسلين الذين سقطوا في البلاد منذ مطلع العام إلى ستة، على ما أعلنت السلطات السبت.

وقتل مانويل توريس مراسل قناة ازتيكا الكبرى في البلاد، في مدينة بوزا ريكا على بعد 300 كيلومترا من العاصمة مكسيكو. وكان يعمل لصالح موقع "نوتيسياس ام تي" الإخباري وبلدية بوزا ريكا.

وأعلن مدعي فيراكروز فتح تحقيق في مقتل توريس الذي عرف عنه على أنه عمل مع البلدية فقط.

ودانت لجنة الدولة لحماية الصحافيين، التي أنشأتها إدارة فيراكروز وهي لجنة تعمل مستقلة، "مقتل الصحافي بشدة" وطالبت بتحقيق "جدي" لتوضيح الوقائع.

وتعتبر غويريرو واوهاكا وفيراكروز من الولايات الأخطر بالنسبة إلى الصحافيين في المكسيك، علما أن 18 صحافيا قتلوا منذ 2010 في فيراكروز بحسب منظمة حرية التعبير "ارتيكولو 19".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.