.
.
.
.

الأمن البلجيكي علم بعلاقة أباعود بعبدالسلام قبل الهجمات

نشر في: آخر تحديث:

كشفت وسائل إعلام بلجيكية أن صلاح عبد السلام حمل على فيسبوك علم تنظيم "داعش" قبل ثلاثة أسابيع من هجمات باريس.

وأشارت محطة RTBF إلى أن المنظمة البلجيكية لتنسيق وتحليل الخطر حذرت الاستخبارات والقوى الأمنية من المخاطر، إلا أن هذه السلطات لم تقم بأي رد فعل.

كما ذكرت وسائل الإعلام أن مخبرين من الشرطة قدموا معلومات هامة في كانون الثاني/يناير من العام 2015 تتعلق بالروابط التي تجمع صلاح عبدالسلام مع عبدالحميد أباعود.