.
.
.
.

فتاة من مخطوفات بوكو حرام عثر عليها وأنجبت طفلا

نشر في: آخر تحديث:

عثر على أول تلميذة من أصل 219 خطفتهن جماعة بوكو حرام في شيبوك بشمال شرق نيجيريا منذ أكثر من سنتين، على قيد الحياة كما أعلن رئيس مجموعة تعمل على إعادتهن إلى عائلاتهن الأربعاء.

وقال تسامبيدو هوسيا ابانا أحد مسؤولي هذه المجموعة "أعيدوا فتياتنا" في تغريدة على تويتر إن حراسا مدنيين عثروا على الفتاة في غابة سامبيسا في ولاية بورنو الثلاثاء، والتي تعتبر أحد آخر معاقل جماعة بوكو حرام.

وأعاد الحراس المدنيون الذين يعاونون الجيش الفتاة إلى بلدتها مبالالا قرب شيبوك.
وقال مسؤول محلي في شيبوك يدعى ايوبا الامسون شيبوك لوكالة فرانس برس "لقد التقت والديها اللذين تعرفا عليها قبل أن تنقل إلى القاعدة العسكرية في دامبوا".

وبحسب المسؤولين فإنه كما يبدو أن الفتاة أنجبت طفلا خلال فترة خطفها.

وأضافوا أن فتيات أخريات من شيبوك متواجدات في غابة سامبيسا التي ينفذ فيها الجيش النيجيري عمليات منذ أسابيع.

يذكر أن جماعة بوكو حرام قد خطفت 276 تلميذة من مدرسة ثانوية حكومية في شيبوك في 14 نيسان/أبريل 2014 ، وتمكنت 57 منهن من الهرب بعيد ذلك.

وانقطعت أخبار المخطوفات الباقيات منذ أن بث متطرفون شريط فيديو في أيار/مايو 2014 اعتبر دليلا على أنهن ما زلن على قيد الحياة.

وأثارت عملية الخطف موجة تنديد في العالم، ولفتت الأنظار إلى التمرد التي تشنه جماعة بوكو حرام وأدى إلى مقتل 20 ألف شخص على الأقل وتشريد أكثر من 2,6 مليون منذ العام 2009.