.
.
.
.

غارة أميركية تستهدف "مسؤول التخطيط" في حركة الشباب

نشر في: آخر تحديث:

أعلن مسؤولون في وزارة الدفاع الأميركية، اليوم الأربعاء، أن غارة جوية أميركية استهدفت قائدا عسكريا في الصومال و"يفترض أن يكون قُتل" في هذه الغارة.

وقال بيتر كوك، المتحدث باسم الوزارة، في بيان، إن الغارة شُنت في 27 أيار/مايو، واستهدفت القائد العسكري البارز في حركة الشباب عبدالله حجي داود.

وصرح مسؤول أميركي آخر للصحافيين أن عنصرا بارزا في حركة الشباب قد يكون قُتل في الهجوم.

وفي وقت سابق من اليوم، كان قال مسؤول حكومي صومالي قد قال إن قوات الأمن الصومالية قتلت رئيس وحدة المخابرات
في حركة الشباب المتشددة.

وقال عبدالفتاح عمر، المتحدث باسم بلدية مقديشو، إن ضباطا بالمخابرات قتلوا الرجل المعروف باسم داود، والذي كان يرأس وحدة المخابرات في الحركة. ولم يذكر عمر تفاصيل بشأن متى قتل الرجل.