.
.
.
.

وزارة الداخلية الفرنسية ترحّل 3 أجانب بسبب العنف

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت وزارة الداخلية الفرنسية، ترحيل 3 أجانب إلى خارج البلاد، بسبب تورطهم في أحداث عنف خلال بطولة "يورو 2016".

وأفاد بيان صادر عن الوزارة، اليوم الاثنين، عن فتح تحقيق بحق 116 شخصا، بسبب الأحداث التي جرت منذ انطلاق بطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم، الجمعة الماضي.

وأشارت الداخلية إلى توقيف 63 شخصا على خلفية الأحداث، ومنع 5 آخرين من دخول البلاد، لاحتمال إخلالهم بالنظام العام.

ولم توضح الداخلية جنسية الأشخاص الذين جرى توقيفهم وترحيلهم ومنع دخولهم.

من جهة أخرى، ذكرت صحيفة "نيس ماتان" الفرنسية، أن مواطنا من أيرلندا الشمالية (24 عاما) ، توفي إثر سقوطه من حواجز حديدية مرتفعة، أمس الأحد، عقب مباراة منتخب بلاده مع بولندا.

وكان 35 شخصا أصيبوا، 4 جراحهم بالغة، جراء أحداث شغب نشبت بين مشجعي إنجلترا وروسيا، على هامش مباراة فريقيهما، أمس الأول السبت، على ملعب "فيلودروم"، ضمن فعاليات المجموعة الثانية بالبطولة في مارسيليا.

وقرر وزير الداخلية الفرنسي، برنارد كازنوف، أمس، حظر بيع المشروبات الكحولية في المناطق الحساسة التي قد تشهد مواجهات بين الجماهير قبل المباريات التي ستقام ضمن بطولة "يورو 2016".