.
.
.
.

الخارجية البحرينية تستدعي السفير العراقي للاحتجاج

نشر في: آخر تحديث:

استدعت وزارة الخارجية البحرينية السفير العراقي بالمنامة، حيث اجتمع السفير وحيد مبارك سيار، وكيل وزارة الخارجية للشؤون الإقليمية ومجلس التعاون اليوم بديوان عام وزارة الخارجية مع السفير احمد نايف سفير جمهورية العراق لدى المملكة.

وعبر سيار للسفير العراقي عن استياء مملكة البحرين واستنكارها الشديدين للتصريحات التحريضية التي صدرت مؤخراً عن بعض الأشخاص والجهات في العراق والتي تحمل نوايا غير إيجابية، وتشكل تدخلاً مرفوضاً في الشأن البحريني، ولا تنسجم مطلقاً مع طبيعة العلاقات بين الأشقاء ومع سياسة مملكة البحرين، الثابتة والداعمة لكل ما من شأنه أمن واستقرار العراق، إضافة إلى أنها تشكل خرقًا واضحًا لميثاق جامعة الدول العربية.

وشدد السفير وحيد سيار على أن لكل دولة الحق في اتخاذ ما تراه من تدابير لتعزيز أمنها وحفظ سلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها ومنع أي صور من أشكال التدخل في شؤونها، مطالباً بضرورة قيام الحكومة العراقية بالنهوض بدورها واتخاذ ما يلزم من إجراءات وعلى الفور للحفاظ على العلاقات الأخوية بين البلدين ووقف كل ما يسيء إليها والكف عن مثل هذه التصريحات غير المسؤولة التي تفتقد إلى الوعي بحجم المخاطر والتحديات التي تحيط بالدول العربية وتفرض التكاتف فيما بينها لأجل التغلب عليها.

هذا وقد أدلى أحد قادة المليشيات العراقية ويدعى قيس الخزعلي بتصريحات ضد البحرين، كما أن مقتدى الصدر دعا أنصاره لمظاهرات مناوئة للحكومة البحرينية الجمعة القادم .