.
.
.
.

قانون كويتي يحرم المسيئين للأمير من الانتخابات

نشر في: آخر تحديث:

صادق البرلمان الكويتي، الأربعاء، على قانون يحرم أي شخص يدان بـ"المساس بالذات الإلهية أو الأنبياء أو #الذات_الأميرية " من خوض الانتخابات العامة.

ومن شأن هذا التعديل على قانون #الانتخاب حرمان العشرات من الشخصيات المعارضة وبينها النائب السابق مسلم البراك من خوض الانتخابات العام المقبل.

وحظي التعديل بدعم 40 نائبا بينهم جميع وزراء الحكومة الذين حضروا الجلسة، وعارضه 3 فقط.

وسيتم إقرار التعديل ليصبح قانونا فور مصادقة الحكومة عليه ونشره في الجريدة الرسمية.

وينص التعديل على انه "يحرم من الانتخاب كل من ادين بحكم نهائي عن جريمة المساس بالذات الالهية او الانبياء او الذات الاميرية".

وخلال السنوات القليلة الماضية اصدرت المحاكم الكويتية عددا من احكام السجن ضد نشطاء المعارضة بتهمة الاساءة الى امير #الكويت الشيخ صباح الاحمد الصباح وتقويض سلطاته.

ويقضي #البراك، الامين العام لكتلة العمل الشعبي، عامه الثاني في السجن بعد إدانته بإهانة الأمير في خطاب خلال تجمع العام 2012.

ويأتي التعديل كذلك بعد ان قررت العديد من الشخصيات والجماعات، وبينها جماعة "الحركة الدستورية الاسلامية" المرتبطة بجماعة الاخوان المسلمين، وهي أكبر جماعة معارضة، انهاء مقاطعتها للانتخابات بعد 4 سنوات.