.
.
.
.

ميركل: بريطانيا "لا يمكنها انتقاء ما تريده" من الاتحاد

نشر في: آخر تحديث:

حذرت المستشارة الألمانية، أنجيلا #ميركل ، الثلاثاء، من أن #بريطانيا وبعد قرارها الخروج من #الاتحاد_الأوروبي لن تتمكن من "انتقاء" الاحتفاظ بامتيازاتها مع التخلي عن كل واجباتها، مشددة على أن الاتحاد سيتمكن من تجاوز هذه المسالة.

وقالت ميركل أمام مجلس النواب الألماني (البوندستاغ): "سنحرص على ألا تكون المفاوضات على أساس +الانتقاء+، من يخرج لا يمكنه توقع زوال واجباته والاحتفاظ بامتيازاته"، مؤكدة أن الاتحاد الأوروبي قوي بما فيه الكفاية لتجاوز رحيل بريطانيا.

كما أوضحت أن "الاتحاد الأوروبي قوي بما يكفي لتجاوز انسحاب بريطانيا وهو أيضاً قوي لكي يدافع بنجاح عن مصالحه في العالم في المستقبل".

وبعد أن أبدت ثقة قوية في الاتحاد الذي يواجه انسحاب أول دولة منذ تأسيسه، قالت ميركل إن الاتحاد سيستمر بدوره "كضامن للسلام والازدهار والاستقرار" في أوروبا.

وعبرت مجدداً عن أسفها لتصويت بريطانيا لصالح الخروج من الاتحاد خلال استفتاء الأسبوع الماضي، لكنها شددت على أن البريطانيين لن يتمكنوا من إملاء بنود علاقتهم المستقبلية على الاتحاد الأوروبي.

وأضافت: "يجب أن يكون هناك فارقاً كبيراً وهذا الأمر سيحصل، بين دولة تريد أن تكون عضواً في الاتحاد وأخرى لا ترغب في ذلك".

كذلك أكدت أن البقاء ضمن السوق الأوروبية المشتركة رهن "بقبول مبدأ الحريات الأساسية لأوروبا وقواعد والتزامات أخرى تواكبه"، لافتة إلى أن "هذا يطبق على بريطانيا وعلى الجميع".