.
.
.
.

"العربية" تزور الحي الذي أقام فيه انتحاريو مطار اسطنبول

نشر في: آخر تحديث:

وصل الانتحاريون الثلاثة، الذين نفذوا هجمات مطار أتاتورك، إلى منطقة الفاتح وسط مدينة اسطنبول. وفي هذا الشارع تحديداً (الذي يظهر في الفيديو)، وفي هذا البناء في الطابق الثاني، استأجروا شقة لمدة شهر تقريباً ومكثوا فيها.

وكانت الستائر في شقة الانتحاريين مغلقة، وظلت على هذه الحال طوال فترة مكوثهم في المنزل كما أخبرنا الجيران. وقالت السلطات التركية إن منفذي الهجمات هم أوزبكي وقيرغيزي وروسي من أصل داغستاني، وذكرت أسماء اثنين منهم وهما راكيم بولغاروف وفاديم عثمانوف. أما عثمانوف، فقد جرى التعرف على اسمه عن طريق نسخة مصورة من جواز سفره تركها في مكتب عقاري حيث استأجر الشقة.

ودفع منفذو هجمات مطار أتاتورك، وبحسب سكان الحي، مسبقاً إيجار شقتهم لمدة سنة كاملة. وكان المبلغ على وجه التحديد 24 ألف ليرة تركية أي ما يعادل 7 آلاف و500 يورو.ِ

كما اختار الانتحاريون هذا المكان لعدم لفت نظر السلطات التركية، فهنا لا سياح أجانب، بل تكثر فيه الجاليات العراقية والسورية والأفغانية وجاليات أخرى.

أما الشخص الوحيد الذي تمكن من دخول شقة الانتحاريين هو عامل في مركز للتمديدات الصحية، قـدم إليه أحد الانتحاريين وطلب منه الذهاب معه إلى الشقة لإصلاح صنبور مياه معطل. وبالفعل لبى هذا العامل الطلب وذهب إلى شقة الانتحاريين وكان الوحيد الذي شاهدهم عن قرب قبل موعد تنفيذ العملية بأربعة أو خمسة أيام.