.
.
.
.

هولاند: نصف ضحايا هجوم نيس أجانب

نشر في: آخر تحديث:

كشف الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، اليوم الأربعاء، أن نصف ضحايا #هجوم_نيس من الأجانب، وأن بلاده سترفع احتياطي الجيش بمقدار 40 ألف جندي بحلول العام المقبل.

وأضاف #هولاند في كلمة خلال زيارة لمركز تدريب للشرطة أن 15 من مصابي هجوم #نيس لا يزالون بين الحياة والموت، مشيراً إلى أن تمديد حالة الطوارئ أمر ضروري بعد الهجمات الأخيرة، لأنه يعمل على تعزيز الأمن دون المساس بالحريات.

وأردف هولاند "سنعمل على حماية الفرنسيين وحماية القيم العليا لفرنسا".

ودعا هولاند #الفرنسيين للانضمام للقوات الاحتياطية للشرطة الفرنسية، وكذا لتلقي التدريبات اللازمة في الإسعافات الأولية.

وقال الرئيس الفرنسي "نحن بحاجة لكافة طاقات الشعب الفرنسي لحماية الجمهورية"، لافتا إلى أن الإرهابيين يحاولون نشر التفرقة والمواجهة والانقسام، وحذر في الوقت ذاته من أن يفضي الغضب من هجوم نيس للكراهية والشك.

وأفاد هولاندأن بلاده تقوم بعمليات استخباراتية خطيرة في ليبيا، وأن 3 من الجنود الفرنسيين قتلوا هناك. مضيفاً أن "داعش مصدر الإرهاب الذي يستهدف فرنسا وطائراتنا تستهدف مواقعه بسوريا والعراق"، وأنه تم إحباط 16 هجوماً إرهابياً في سرية تامة، واعتقال 170 مشتبها بهم.