.
.
.
.

إدانات عربية ودولية لهجوم ميونيخ

نشر في: آخر تحديث:

عبر مصدر مسؤول بوزارة الخارجية عن إدانة #السعودية واستنكارها الشديدين للهجمات الشنيعة التي شهدتها مدينة ميونيخ بجمهورية ألمانيا الاتحادية، وأسفرت عن مقتل وإصابة العشرات.

وأكد المصدر تضامن المملكة ووقوفها إلى جانب ألمانيا الصديقة، معرباً عن تعازي المملكة ومواساتها لأسر الضحايا ولجمهورية ألمانيا حكومة وشعباً، مع الأمنيات للمصابين بالشفاء.

من جانبه، بعث أمير #الكويت ، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، برقية تعزية للمستشارة الألمانية، أنغيلا #ميركل ، أعرب فيها عن استنكار بلاده وإدانتها الشديدة للهجوم الإرهابي الذي طال أحد المجمعات التجارية في مدينة #ميونيخ . كما أكد وقوف دولة الكويت مع البلد الصديق وتأييدها لكل ما يتخذه من إجراءات لمواجهة هذه الأعمال الإجرامية وللحفاظ على أمنها.

بدورها، أدانت البحرين الهجوم، مؤكدة تضامنها مع #ألمانيا .

كذلك أدانت وزارة الخارجية المصرية بأشد العبارات حادث إطلاق النار في ميونيخ، معربة عن تعازي جمهورية مصر العربية حكومة وشعباً للحكومة والشعب الألمانيين في ضحايا الحادث، ومتمنيةً الشفاء العاجل للمصابين.

المغرب عبر أيضاً عن "إدانته واستنكاره، للاعتداء الشنيع"، الذي استهدف أمس الجمعة، مركزا تجاريا في مدينة ميونيخ الألمانية.

وشددت الرباط على "تضامنها مع هذا البلد الصديق، حكومة وشعبا"، حيال هذا "الحادث الإجرامي".

وعبر المغرب عن قلقه في مواجهة "ما تشهده أكثر من منطقة وبلد في العالم، من تنام مقلق وخطير لظاهرة العنف الأعمى"، من أجل "بث الفوضى وترويع الآمنين"، داعيا في نفس الوقت إلى "تكثيف الجهود الدولية وتنسيقها؛ حفاظا على أرواح الأبرياء، وضمانا للاستقرار والسلم في العالم".

من جهته، أدان البيت الأبيض الجمعة "بأشد العبارات" الهجوم على المركز التجاري في ميونيخ.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض، جوش إيرنست، في بيان "لا نعرف كل الحقائق حتى الآن، لكننا نعرف أن هذا عمل شنيع تسبب في مقتل وإصابة عدد من الأشخاص في قلب واحدة من أكثر مدن أوروبا حيوية"، مشيراً إلى أن المسؤولين الأميركيين سيعملون عن كثب مع نظرائهم الألمان، وسيقدمون أي مساعدة ربما يحتاجها التحقيق.