.
.
.
.

بالصور.. "ملابس النساء" تكتيك الدواعش للهرب من القتال

نشر في: آخر تحديث:

يبدو أن التكتيك ليس جديداً لدى مسلحي التنظيم المتطرف #داعش ، لكنه يظهر مع كل حصار يتعرض له عناصره في المناطق التي يسيطر عليها في سوريا أو #العراق، فقد ألقت قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من #الولايات_المتحدة الأميركية القبض على عدد من مقاتلي داعش تنكروا بملابس نسائية في محاولة منهم للهرب من مدينة #منبج شمال #سوريا.

ويظهر في الصور التي نشرتها الديلي ميل البريطانية في نسختها الأميركية ثلاثة من الدواعش وهم يرتدون الزي النسائي، الذي يفرضه التنظيم على المناطق التي يسيطر عليها.

ويبدو في الصور الإرهابيون الثلاثة وهم يركعون أمام حراس مسلحين بعد وقت قصير من القبض عليهم.

وأكدت الديلي ميل أن أحد هؤلاء المعتقلين كان "قناصاً"، ويعتقد أنه كان مسؤولاً عن مقتل عدد لا يحصى من المدنيين والمقاتلين على حدٍ سواء.

وتشدد قوات التحالف السوري الخناق على داعش في منبج في محاولة منها لطرد التنظيم المتطرف من هذه المدينة الاستراتيجية.

ووفقاً للمرصد السوري لحقوق الانسان، قتل خمسة على الأقل من مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية، مقابل 18 متطرفا من داعش خلال الاشتباكات التي وقت هذا الأسبوع في #منبج .

يذكر أن عناصر داعش عمدوا إلى استخدام هذا التكتيك في وقت سابق من هذا العام لكن في عدد من الدول، كما حدث في #الأنبار العراقية بعد ان حلقوا لحاهم وارتدوا الزي النسائي في محاولة منهم للفرار خارج المحافظة بعد أن تم تطويقها.

وكذلك الأمر، طغت سمة التنكر على الحوادث الإرهابية التي يقوم بها عناصر داعش لتمرير وتنفيذ مخططاتهم الإرهابية. ففي حادثة التفجير الإرهابي في #مسجد_القديح بمحافظة القطيف في #السعودية استخدم الإرهابي منفذ الجريمة الزي الباكستاني لتنفيذ عمليته الإرهابية، حيث لجأ إلى ذلك الزي لتضليل من حوله. وفي حادثة مسجد العنود في مدينة الدمام لجأ أيضاً منفذ الجريمة الإرهابية إلى التنكر بزي امرأة.