.
.
.
.

البابا فرنسيس: العالم في حالة حرب لكنها ليست دينية

نشر في: آخر تحديث:

قال #البابا_فرنسيس اليوم الأربعاء إن "العالم في حالة حرب"، لكنها ليست حربا دينية، وذلك لدى تطرقه في الطائرة التي تقله إلى #بولندا في زيارة تستمر خمسة أيام إلى الاعتداء الذي قتل فيه كاهن بكنيسة في #فرنسا .

وأضاف أن "العالم في حالة #حرب لأنه فقد #السلام .. لكن حين أتحدث عن حرب فإني أتحدث عن حرب مصالح ومال وموارد وليس عن حرب أديان"، مؤكداً أن "كافة الأديان تريد السلام، والآخرون هم الذين يسعون للحرب".

وألقى مقتل الكاهن الكاثوليكي المسن خلال قداس في فرنسا الثلاثاء في اعتداء أعلن تنظيم #داعش مسؤوليته عنه، بظلاله على زيارة البابا إلى بولندا لترؤس تجمع لمئات آلاف الشباب #الكاثوليك من جميع أنحاء العالم في كاراكوفا وسط تزايد المخاوف الأمنية.

وقال البابا: "هذا الكاهن الجليل الذي قُتل أثناء صلاته في الكنيسة هو ضحية واحدة. ولكن كم عدد المسيحيين والأبرياء والأطفال (الضحايا)؟".

وأضاف: "الكلمة التي نسمعها كثيرا هي انعدام الأمن، ولكن الكلمة الحقيقية هي الحرب. هذا العالم يشهد منذ فترة حروبا مسببة للانقسام. وقعت حرب في 1914 وحرب من 1939 إلى 1945، والآن هذه الحرب".

ويبدو أن سلسلة الهجمات الإرهابية التي استهدفت مدنيين في #أوروبا أدت إلى انخفاض عدد المشاركين في مهرجان #اليوم_العالمي_للشباب .