البنتاغون: المغني الألماني المنضم لداعش لم يقتل بسوريا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية أن مغني الراب الألماني الذي انضم إلى تنظيم داعش نجا من غارة جوية في تشرين الأول/أكتوبر في سوريا بعد أن كان الجيش الأميركي أعلن سابقا أنه قتل فيها.

وكان دينيس كوسبيرت، المعروف باسمه الفني ديسو دوغ، يغني الراب في برلين وأصبح من أشهر المقاتلين الغربيين في صفوف تنظيم داعش.

وظهر في العديد من التسجيلات الدعائية التي بثها التنظيم المتطرف، بينها تسجيل يقول مسؤولون أميركيون إنه يظهره وهو يعرض رأسا مقطوعا لرجل.

وأعلن البنتاغون العام الماضي أن كوسبيرت قتل في غارة جوية في 16 تشرين الأول/أكتوبر قرب مدينة الرقة، معقل تنظيم #داعش في #سوريا.

إلا أن المتحدث باسم البنتاغون الميجور ادريان رانكين-غالوي قال في بيان أرسلت نسخة منه إلى وكالة فرانس برس الخميس "في ذلك الوقت كان تقييمنا أن الضربة ناجحة. ويبدو الآن أن التقييم غير صحيح، وأن دينيس كوسبيرت نجا من #الضربة_الجوية".

وطبقا لمجلة "فادر" المتخصصة بالموسيقى والتي أوردت الخبر أول مرة، فإن مسؤولين في الاستخبارات الألمانية لم يتمكنوا من تأكيد مقتل كوسبيرت.

وظهر المغني في تسجيلات فيديو أخرى نشرها #التنظيم المتطرف بعد ضربة تشرين الأول/اكتوبر، رغم أنه لم يشر تحديدا إلى الهجوم.

وقال المتحدث إنه لا يستطيع كشف مزيد من التفاصيل عن تقييم الولايات المتحدة الراهن لبقاء كوسبيرت على قيد الحياة.

وقال "لأننا نتحدث عن استخبارات، لا أستطيع أن أتحدث بتفصيل كبير عن المسألة، إلا أنني أستطيع أن أقول إنه في وقت وقوع الضربة، فإن التقييم كان أنها ضربة ناجحة ضد دينيس كوسبيرت".

وأعلن كوسبيرت ولاءه لزعيم التنظيم أبو بكر #البغدادي وكان من أهم مجندي المقاتلين الألمان.

وطبقا لمسؤولين أميركيين، فقد وجه تهديدات ضد الرئيس الأميركي باراك أوباما، وضد مواطنين أميركيين وألمان، كما شجع شن هجمات في الغرب.

ويحظر التنظيم الموسيقى، إلا أنه يسمح بالغناء، وبعض تسجيلات الفيديو التي ينشرها #المتطرفون تحتوي على خلفية غنائية بدون #موسيقى.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.