إثيوبيا.. 7 قتلى في تظاهرات غير مسبوقة ضد الحكومة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قتل 7 أشخاص على الأقل في #إثيوبيا في صدامات دارت بين متظاهرين مناهضين للحكومة والشرطة في يوم جديد من الاحتجاجات التي بدأت قبل أشهر ووصلت السبت للمرة الأولى إلى العاصمة #أديس_أبابا، كما أفادت مصادر محلية.

وهي المرة الأولى التي تصل فيها موجة #التظاهرات إلى أديس أبابا منذ بدأت هذه الاحتجاجات جماعتا أورومو وأمهرة، وهما أكبر المجموعات العرقية في البلاد وتمثلان معا 80 بالمئة من سكان إثيوبيا.

وتؤشر تلك التظاهرات إلى استياء متزايد لدى هاتين المجموعتين اللتين تشعران بالتهميش لصالح مجموعة تيغراي المتهمة بالاستحواذ على المناصب الحكومية والعسكرية المهمة.

وأفاد شهود عيان أن 7 متظاهرين على الأقل قتلوا في نيميكتي ووليغا في غرب البلاد، وهي منطقة تقطنها غالبية من إتنية أورومو.

وفي أديس أبابا اعتقل عشرات الأشخاص وتعرض بعضهم لضرب مبرح في أول تظاهرة ضد الحكومة في العاصمة الإثيوبية منذ بداية موجة احتجاجات أطلقتها اثنتان من المجموعات العرقية الرئيسية في البلاد.

وكان رئيس الوزراء هايله مريم ديساليغنه أعلن الجمعة حظر التظاهرات "التي تهدد وحدة البلاد"، وسمح للشرطة باستخدام كل الوسائل اللازمة لمنعها.

وحشدت أكبر تظاهرة في الأسابيع الأخيرة عشرات آلاف الأشخاص في 31 يوليو في غوندار بشمال البلاد.

وأكدت مصادر محلية السبت خروج مسيرات وحصول اشتباكات مع الشرطة في مدينتي امبو (وسط) ونيمكتي (غربا)، في منطقة اورومو، وفي مدينة باهر دار (شمال غربي) في منطقة امهرة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.