تركيا.. مسلحون أكراد يقتلون مسؤولاً في الحزب الحاكم

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أفادت مصادر أمنية أن مسلحين أكرادا قتلوا مسؤولاً في حزب العدالة والتنمية الحاكم في إقليم شرناق جنوب شرق #تركيا بعد اختطافه هو وشقيقه خلال تفتيش أمني على طريق سريع في وقت متأخر من مساء أمس الجمعة.

وعُثر على جثة ناجي أديامان رئيس جناح الشباب في #حزب_العدالة_والتنمية في مقاطعة بيت الشباب في إقليم شرناق على بعد نحو كيلومتر من مكان اختطافه هو وشقيقه فكرت. وقالت المصادر إن المسلحين أحرقوا سيارتهما قبل اصطحابهما لمنطقة جبلية. وعمليات البحث والإنقاذ عن الشقيق المختطف لا تزال جارية.

وتصاعد الصراع بين حزب #العمال_الكردستاني المحظور الساعي للحصول على حكم ذاتي للأكراد والجيش التركي منذ يوليو من العام الماضي بعد انهيار اتفاق لوقف إطلاق النار. وقُتل الآلاف من المسلحين وقوات الأمن والمدنيين منذ ذلك الحين بسبب القتال في أنحاء المنطقة.

وقضى أكثر من 40 ألف شخص في الصراع الدائر منذ حمل حزب العمال الكردستاني للسلاح عام 1984. وتصنف تركيا وحلفاؤها الغربيون الحزب على أنه جماعة إرهابية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.