.
.
.
.

تركيا مجدداً: "إعفاء التأشيرة" أو إلغاء اتفاق الهجرة

نشر في: آخر تحديث:

قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو لصحيفة ألمانية إن على الاتحاد الأوروبي أن يعفي الأتراك من تأشيرة الدخول في تشرين الأول/أكتوبر وإلا فإن #تركيا ستصرف النظر عن العمل بـ #اتفاق_الهجرة الذي تعهدت فيه بوقف تدفق اللاجئين غير الشرعيين على أوروبا.

وعند سؤاله عما إذا كان مئات الآلاف من #اللاجئين في تركيا سيتوجهون إلى #أوروبا ما لم يمنح الاتحاد الأتراك إعفاء من الحصول على تأشيرة دخول إلى الدول الأعضاء اعتبارا من تشرين الأول/أكتوبر قال تشاووش أوغلو لصحيفة بيلد في عدد الاثنين "لا أريد أن أتحدث عن أسوأ الاحتمالات، فالمحادثات مع #الاتحاد_الأوروبي مستمرة لكن بوضوح.. إما أن ننفذ كل الاتفاقيات في نفس الوقت أو نصرف النظر عنها."

وتأجل عدة مرات إعفاء الأتراك من تأشيرة الدخول وهو المكافأة الرئيسية لأنقرة نظير تعاونها في كبح تدفق المهاجرين على أوروبا وذلك نظراً للخلاف بين الجانبين على قانون تركي لمكافحة #الإرهاب وحملة إجراءات صارمة نفذتها أنقرة بعد محاولة #انقلاب فاشلة.