.
.
.
.

لويزيانا الأميركية.. فيضان "تاريخي" يقتل 6 ويجلي الآلاف

نشر في: آخر تحديث:

أدت الفيضانات في لويزيانا إلى مقتل ستة أشخاص بينما تم إجلاء الآلاف إلى ملاجئ بعد فيضان الأنهار في جنوب هذه الولاية الأميركية.

وقالت شونا سانفورد الناطقة باسم حاكم لويزيانا إن ستة أشخاص قتلوا.

وأضافت أن التيار الكهربائي قطع عن 40 ألف منزل ومركز عمل.

وذكر مسؤولون أن أكثر من عشرين ألف شخص اضطروا لمغادرة بيوتهم إلى ملاجئ أقيمت على عجل بسبب هذه الفيضانات التي نجمت عن أمطار غزيرة تهطل منذ الخميس.

وقال حاكم لويزيانا جون بل إدواردز في بيان الأحد إن "ولايتنا تواجه حاليا فيضانا تاريخيا تجاوز كل الأرقام القياسية".

وأضاف أن "هذا الحدث مستمر ولم ينته بعد"، مشيرا إلى أنه "لا نعرف متى ستنحسر المياه التي ستستمر في الارتفاع في بعض الأماكن".

وأعدت مراكز هائلة لإيواء الذين اضطروا لمغادرة بيوتهم، بينها مجمع لتصوير الأفلام في مدينة باتون روج ومركزا للتدريب في وسط عاصمة الولاية.

وأظهرت لقطات صورتها مروحية تابعة لشرطة شرق باتون روج مناطق واسعة تغطيها المياه. وتغمر مياه وحلية طرقا ومناطق الغابات ومناطق سكنية وسيارات.

وقالت إدارة الأرصاد الجوية إنها تتوقع استمرار فيضان مجاري المياه حتى الثلاثاء على الأقل.