.
.
.
.

حملة قانونية دولية لعالم خال من "النووي"

نشر في: آخر تحديث:

عمد فريق الأمم المتحدة المكلف بالملف النووي في جنيف إلى التصويت من أجل المصادقة على قرار يدين استخدام هذا السلاح في العالم.

ولقي التصويت، بعد مناقشات مكثفة، موافقة من قبل 86 دولة مقابل رفض 22 دولة، في حين امتنعت 13 دولة عن التصويت.

وتدعو الدول المشاركة الجمعية العامة للأمم المتحدة من خلال التصويت إلى عقد مؤتمر دولي لوضع قانون دولي يحظر الأسلحة النووية في العالم.

يذكر أن القوى الخمس الكبرى النووية، بما في ذلك الصين وروسيا والولايات المتحدة، تعارض هذه المفاوضات ولم تحضر لجلسة العمل.

وكانت الصين هي القوة النووية الوحيدة التي أعلنت أنها ستدافع عن محاولات فريق عمل الأمم المتحدة لنزع السلاح النووي.