.
.
.
.

مهاجرون أفارقة يتطوعون لإنقاذ ضحايا زلزال إيطاليا

نشر في: آخر تحديث:

رغم محنة الهجرة والبحث عن مأوى آمن في أوروبا، لم يزد الزلزال الذي ضرب إيطاليا، هؤلاء المهاجرين سوى رغبة في تقديم المساعدة لعائلات إيطالية شردها الزلزال.

شباب من منطقة الساحل الإفريقي وشمال إفريقيا، تطوعوا للمشاركة في عملية الإنقاذ ونصب نصب الخيم وتهيئة أماكن لإغاثة سكان مدينة بيسكارا دال ترنتو.

وفي هذا الإطار قال المهاجر عبدالله من دولة بنين "نقوم بمساعدة مجانية للمتضررين من الزلزال.. تطوعنا أيضا في أكوافيفا.. نحن نشعر بالواجب فيما نقوم به.. ويجب إظهار الاحترام للضحايا وذويهم".

عدد كبير من هؤلاء المهاجرين كشفوا أنهم لم يكونوا يعرفون أصلا ما معنى الزلزال، وهذه أول مرة يعايشونه وقد أصابهم الذهول من الخسائر.

ويقول المهاجر عبدالله من دولة بنين في هذا الشأن أيضا "شاهدنا أناسا فقدوا حياتهم.. نشعر بالحزن أيضا لما حصل لهؤلاء الناس هنا".

وبالأرقام، وصلت حصيلة ضحايا الزلزال حتى الجمعة، مئتين وسبعة وستين قتيلا، فيما بلغ عدد الهزات حدّ التسعمئة وعشرين هزة أرضية.