.
.
.
.

داعش نفذ هجمات بتركيا بعد استخدام قاعدة انجرليك لضربه

نشر في: آخر تحديث:

أظهرت وثائق قضائية تركية أن تنظيم داعش قرر تنفيذ هجمات في تركيا بعد انطلاق مقاتلات من قاعدة "انجرليك" لضرب أهداف للتنظيم.

وفور انطلاق طائرات التحالف الدولي من قاعدة "انجرليك" عام 2015 لضرب أهداف داعش، حتى أصدر التنظيم المتطرف من الرقة تعليمات إلى عناصره في تركيا بشن الحرب على أنقرة.

العقل المدبر لهذه الهجمات كان خلية داعش في مدينة غازي عنتاب الحدودية مع سوريا. ووفقا لبيانات قضائية تركية، طلب زعيم داعش المفترض في تركيا، الهاملي بالي، من مسؤول داعش في غازي عنتاب، يونس دور ماز، وضع قائمة أهداف محتملة لضربها.

وحسب مصادر تركية، نفذ تنظيم "داعش" منذ تموز/يوليو عام 2015 نحو سبع هجمات إرهابية في تركيا أسفرت عن مقتل أكثر من 250 شخصا، وهذا بالإضافة لهجوم غازي عنتاب الأخير.

ووفقا لوثائق النيابة التركية، نفذت خلية بالي ودور ماز تفجيرين على الأقل، الأول في تموز/يوليو 2015 في بلدة سروج أسفر عن مقتل 35 شخصا معظمهم من الأكراد، والثاني هجوم انتحاري في أنقرة وأسفر عن مقتل أكثر من 100 شخص.

هجمات ونشاط داعش في تركيا، أحد أسباب إرسال أنقرة قوات ودبابات قبل أيام للمرة الأولى إلى شمال سوريا لإبعاد التنظيم عن الحدود.

وتظهر وثائق قضائية تركية نشاط خلية غازي عنتاب، والذي تضمن:
- تأمين بيوت كمكان آمن لإيواء مقاتلين من داعش.
- استخدام الأراض التركية محطة ترازيت لنقل المقاتلين والأسلحة إلى سوريا.
- توفير مستودعات لتخزين الأسلحة والذخيرة.
- تصنيع الأحزمة الناسفة والمتفجرات.

وقد اشترت المجموعة 1.5 طن على الأقل من نترات الأمونيوم لصنع قنابل. وفيما نشطت خلية داعش في تجنيد مقاتلين من تركيا، استخدمت الأراضي التركية كبوابة للتنقل بين مناطق التنظيم في العراق وسوريا وأوروبا، حيث نفذ هجمات ارهابية في دول من بينها فرنسا وبلجيكا.