.
.
.
.

وزير عدل لبنان المستقيل يدعو لقطع العلاقات مع نظام بشار

نشر في: آخر تحديث:

دعا وزير العدل اللبناني المستقيل، أشرف ريفي، الحكومة اللبنانية إلى قطع علاقاتها الدبلوماسية مع النظام السوري بعد أن قرر القضاء اللبناني اتهام ضابطين من مخابرات الأسد بتفجير مسجدي التقوى والسلام في طرابلس قبل ثلاث سنوات.

واعتبر ريفي أن لائحة الاتهام تلك هي خطوة واضحة تجاه ضرورة رحيل النظام السوري من لبنان ومن السيطرة على اللبنانيين ونظام القضاء في البلد ومؤسساته على حد وصفه.

لا أبالغ إذا قلنا إن هذا القرار هو الخطوة الأكثر وضوحا نحو رحيل النظام السوري من لبنان والسيطرة على شعبه، ونظام القضاء فيه ومؤسساته.

ونتيجة لهذا الاتهام الذي ينص، في تفاصيله، على اشتراك مخابرات النظام السوري في انفجار المسجدين.. فأنا أدعو الحكومة اللبنانية لطرد سفير هذا النظام من لبنان وقطع جميع علاقاتها معه حيث ثبت تورط أجهزة الاستخبارات في ارتكاب مثل هذه الجريمة، وهذه هي دعوة أسر الضحايا وجميع اللبنانيين الذين طالتهم جرائم هذا النظام.