أقطاي للعربية: تركيا بجانب السعودية وترفض قانون جاستا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قال البروفيسور ياسين أقطاي، نائب رئيس حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا والمتحدث الرسمي باسم الحزب والنائب في البرلمان التركي، إن تركيا تقف إلى جانب السعودية وترفض قانون "جاستا". جاء ذلك في برنامج "مقابلة خاصة" لـ"العربية" أجراها الزميل باسل الحاج جاسم في العاصمة التركية أنقرة، وستبث لاحقا على شاشة "العربية".

وأضاف أن أقارب ضحايا المحاولة الانقلابية الفاشلة في تركيا سيكون لديهم الحق في محاكمة الولايات المتحدة وفق هذا القانون لدعمها وإيوائها رأس التنظيم الإرهابي فتح الله غولن.

وأشار إلى أن تركيا تريد إعادة المدن والبلدات إلى أهلها، ولا أطماع لديها في أي أراضٍ، وسيتم تطهير منبج من داعش الإرهابي وأفراد الامتداد السوري للعمال الكردستاني الإرهابي (ي بي دي)، ولا مخطط لتركيا في رفع علمها في منبج، وإنما تهدف لإعادة أهلها العرب إليها.

وأضاف أن أميركا تستخدم الأكراد تحت ذريعة محاربة داعش في عمليات تطهير عرقي وتغيير ديموغرافي، وليس كل الأكراد، فتركيا ليست ضد الأكراد وإنما هناك مجموعة إرهابية هي العمال الكردستاني ومسجلة في كل المنظمات والمؤسسات الدولية كمنظمة إرهابية، ولكن أميركا تريد أن تجعل منها بطلاً ينقذ الناس من داعش ويحتل أراضي ويطرد أهلها منها.

ونوه بأنه ولأول مرة بعد عملية تركيا في "درع الفرات" بدأ الناس يعودون إلى بيوتهم في جرابلس بينما عندما كان يأتي داعش أو الأكراد أو جيش النظام أو إيران كان يكون هناك تهجير ولجوء وهروب الناس.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.