.
.
.
.

اتهام شخص بالإرهاب طعن شرطيين في بروكسل

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت النيابة العامة الفيدرالية البلجيكية، الخميس، أنها وجهت إلى الرجل الذي هاجم شرطيين، الأربعاء، في بروكسل بسكين وأصابهما بجروح، تهمة "محاولة قتل في إطار إرهابي" و"المشاركة في نشاطات مجموعة إرهابية".

وأوضح مصدر قضائي أن المتهم يدعى هشام ديوب (43 عاما) وقد أودع السجن قيد التحقيق.

كما اعتقل بعد ظهر الأربعاء المدعو أبوبكر شقيق هشام ديوب (46 عاما)، للتحقيق معه "في إطار العمل الإرهابي ضد شرطيين" في بروكسل، بحسب المصدر. والشقيقان يحملان الجنسية البلجيكية.

وجاء في البيان أن "قاضي التحقيق المتخصص في قضايا الإرهاب سيقرر غدا احتمال تمديد حجز المشتبه به".

وأطلقت الشرطة النار على المهاجم وإصابته في ساقه بعد أن استخدم سكينا للهجوم على الشرطي والشرطية في منطقة شاربيك شمال بروكسل، كما تسبب في كسر أنف شرطي آخر.

وذكرت التقارير أن المهاجم جندي سابق يرتبط بمتطرفين توجهوا للقتال في سوريا.

ويأتي الحادث بعد إغلاق محطات القطارات الرئيسية في بروكسل ومكتب النائب العام في المدينة بسبب إنذار بوجود قنبلة تبين لاحقا أنه كاذب.

كما يأتي بعد شهرين من مهاجمة رجل شرطيتين بساطور في مدينة شارلروا جنوب بلجيكا بينما كان يهتف "الله أكبر"، ما أدى إلى إصابتهما بجروح.

واعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن ذلك الهجوم.

كما شهدت بروكسل تفجيرات انتحارية نفذها عناصر تنظيم داعش في مطار ومحطة قطارات في اذار/مارس الماضي قتل فيها 32 شخصا.