.
.
.
.

ماذا قال أمين عام الأمم المتحدة الجديد في أول مقابلة؟

قناة "الحدث" تحصل على أول مقابلة لغوتيريس بعد تعيينه بمنصبه الجديد خلفاً لبان كي مون

نشر في: آخر تحديث:

لأول مرة في تاريخ الأمم المتحدة منذ إنشائها عام 1946 لم تصوت الجمعية العامة بمثل هذا الإجماع الكامل على تعيين شخص كأمين عام مثل إجماعهم المطلق على أنطونيو غوتيريس.

وحصلت قناة "الحدث" على أول مقابلة لغوتيريس بعد تعيينه في منصبه الجديد خلفاً لبان كي مون.

وقال غوتيريس، الأمين العام المنتخب، "خلال السنوات العشر الماضية شهدت مباشرة معاناة أضعف الناس على الأرض. لقد زرت مناطق الحرب والمخيمات، وجعلني ذلك أتساءل: ما الذي حل بكرامة وقيمة الإنسان في أشد محناته؟ هذا يجعلني أقدر مسؤوليتي ومسؤوليتنا الجماعية في عملنا المشترك".

وقد رحب متحدثو المجموعات الدولية المختلفة جميعاً بتعيين غوتيريس الدبلوماسي الأول في هذه المنظمة الدولية، موضحين أنهم يريدون أميناً عاماً شجاعاً يطبق صلاحياته وفقاً للميثاق دون تحيز لأحد أو خشية من أحد.

واعتبرت سمانثا باور، المندوبة الدائمة للولايات المتحدة في المنظمة الأممية أنه "لكي تنجح نطلب منك كأمين عام أن تكون صانع سلام ومصلحاً للمنظمة وكحافظ سلام وكنصير للقضايا الإنسانية وقضايا حقوق الإنسان".

ولكن هل ستتركه الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن -والتي تنطلق أفعالها من مفهوم مصالحها الذاتية – يتحرك باستقلالية كاملة؟.

وأجاب الأمين العام الجديد في لقاء حصري هو أول مقابلة على الهواء مباشرة بعد تعيينه، قائلاً "هناك طريقة واحدة لكي تكون مستقلاً، وهي أن تكون مستقلاً، مع مقاومة الضغوط غير المقبولة. وعلى الأمين العام أن يتصرف كشخص نزيه يخدم كل الدول، لا أن يخدم دولة أو دولتين أو ثلاثاً أو أربعاً. أتمنى أن أحافظ على هذا الالتزام".