.
.
.
.

أميركا: ثغرات القيادة الأفغانية تتسبب بسقوط الضحايا

نشر في: آخر تحديث:

اعتبر قائد قوة حلف شمال الأطلسي في أفغانستان الجنرال الأميركي جون نيكولسون، الأحد، أن "الثغرات داخل قيادة" العديد من وحدات الشرطة والجيش الأفغانيين تؤدي في شكل غير مألوف إلى ارتفاع عدد الضحايا في صفوف القوات الحكومية.

وصرح نيكولسون الذي يتولى أيضا قيادة القوات الأميركية في أفغانستان للصحافيين "نشعر بقلق بالغ حيال ارتفاع عدد الضحايا"، متوقعا خسائر "قد تكون أكبر" من تلك التي سجلت العام 2015، "بحسب الوحدات والمناطق".

والعام الفائت، قتل أكثر من 5 آلاف جندي وشرطي أفغاني، وأصيب 15 ألفا آخرون في المعارك ضد متمردي طالبان.

كما أضاف الضابط الأميركي بحسب فرانس برس أن "أحد الأسباب الرئيسية لارتفاع عدد الضحايا هي القيادة. الثغرات داخل القيادة. في الدرجة الأولى داخل الشرطة وبدرجة أقل في الجيش".

وتابع "هؤلاء الضباط الشبان في الشرطة والذين يقضون عند نقاط المراقبة يفتقرون غالبا إلى كميات كافية من الطعام والمياه أو الذخيرة، حتى إن ضباطهم ليسوا أحيانا إلى جانبهم"، منددا بالفساد في وزارة الداخلية.

وينتشر أكثر من 12 ألف جندي غربي، نحو 10 آلاف منهم أميركيون، في أفغانستان في إطار عملية "الدعم الحازم" لتدريب ودعم القوات الأفغانية في مواجهة المتمردين.