.
.
.
.

أنقرة تسرح 10 آلاف موظف مشتبه بصلاتهم بفتح الله غولن

نشر في: آخر تحديث:

سرحت السلطات التركية 10 آلاف موظف مدني مشتبه بصلاتهم بالداعية فتح الله غولن.

وكانت الشرطة التركية اعتقلت مطلع الشهر الجاري، شقيق الداعية فتح الله غولن لعلاقته بمحاولة الانقلاب الفاشلة.

ويتهم الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الداعية فتح الله غولن المقيم منذ 1999 في منطقة جبلية بولاية بنسلفانيا شمال شرقي الولايات المتحدة بالوقوف خلف محاولة الانقلاب الفاشلة التي وقعت في تركيا في يوليو الماضي.

وغولن حليف سابق لأردوغان ويدير من الولايات المتحدة شبكة من المدارس والمنظمات غير الحكومية والشركات تحت اسم "خدمة"، وقد أصبح الخصم الأول للرئيس التركي منذ فضيحة فساد كشفت في أواخر عام 2013.

ومنذ ذاك، يتهم أردوغان غولن بإنشاء "دولة موازية" للإطاحة به، وهو ما ينفيه الأخير وأنصاره.