.
.
.
.

غارة أميركية تقتل قوات من ميليشيا صومالية غير "الشباب"

نشر في: آخر تحديث:

اعترف الجيش الأميركي في مسودة بيان حصلت عليها وكالة "رويترز" أن غارة جوية أميركية في أيلول/سبتمبر أودت بحياة قوات ميليشيا محلية وليس مسلحي الشباب مثلما كانت وزارة الدفاع (البنتاغون) تعتقد في بادئ الأمر.

وأضاف البيان أن الغارة الجوية التي وقعت في 28 أيلول/سبتمبر في منطقة جالكعيو الصومالية قضت على 10 مقاتلين فيما أصيب ثلاثة آخرون. وذكر أنه لم يسقط ضحايا مدنيون في الغارة.

وكانت الحكومة الصومالية قد طلبت تفسيرا من الولايات المتحدة للغارة التي قالت إنها شنتها ضد قوات إقليم جلمدج الشمالي شبه المستقل.