.
.
.
.

الحكومة الفرنسية تسعى لتمديد جديد للطوارئ

نشر في: آخر تحديث:

قال مانويل فالس، رئيس الوزراء الفرنسي، اليوم الثلاثاء، إن حكومته ستطلب من البرلمان أن يمدد مرة ثانية حالة الطوارئ التي فرضت في البلاد في أعقاب هجمات نوفمبر 2015 في باريس.

وقال فالس مخاطباً أعضاء البرلمان، إن فترة الانتخابات التي تقبل عليها فرنسا ومساندتها للتحالف الغربي الذي يقاتل تنظيم "داعش" في العراق وسوريا يعني أن خطر وقوع المزيد من الأعمال الوحشية لا يمكن تجاهله.

وقال فالس: "يجب أن تتعامل فرنسا بوضوح مع هذا التهديد، لذلك سنقترح على البرلمان مد حالة الطوارئ".

وتم تمديد حالة الطوارئ من قبل لمدة ستة أشهر في يوليو.