.
.
.
.

ميركل: التهديد التركي بشأن الهجرة لن يؤدي إلى نتيجة

نشر في: آخر تحديث:

اعتبرت الناطقة باسم المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، الخميس، أن "تهديد" الاتفاق بين الاتحاد الأوروبي وتركيا "لا يؤدي إلى نتيجة"، وذلك بعدما هدد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بفتح الحدود أمام المهاجرين الراغبين في التوجه إلى أوروبا.

وقالت أولريكي ديمير: "نعتبر الاتفاق بين تركيا والاتحاد نجاحاً مشتركاً، والاستمرار به يصب في مصلحة كل الأطراف"، مؤكدة أن "تهديدات من الجانبين لا تؤدي إلى نتيجة".

وجاءت تهديدات أردوغان بعدما اعتمد البرلمان الأوروبي قراراً غير ملزم يدعو إلى "تجميد مؤقت" لمفاوضات انضمام أنقرة إلى الاتحاد.

من جانبها، صرحت متحدثة باسم وزارة الخارجية الألمانية أن الاتحاد الأوروبي وتركيا لهما مصلحة مشتركة في الالتزام باتفاق حد من تدفق المهاجرين على دوله.

وقالت المتحدثة سوسن شبلي في مؤتمر صحفي: "إذا نظرنا إلى الحقائق سنجد أن الجانبين ملتزمان بالاتفاق ونتمنى أن يستمر هذا الوضع لأنه في مصلحة الطرفين".