.
.
.
.

أردوغان يحذر أوروبا من تمديد حالة الطوارئ

نشر في: آخر تحديث:

حذر الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، السبت، الاتحاد الأوروبي من تمديد حالة الطوارئ التي أعلنت بعد محاولة الانقلاب في تموز/يوليو ثلاثة أشهر على الأقل.

وقال أردوغان، في خطاب عنيف في اسطنبول ضد الاتحاد بعد تصويت في البرلمان الأوروبي على تجميد مفاوضات انضمام تركيا، إنه "من الممكن تمديد حالة الطوارئ ثلاثة أشهر، ومن ثم ثلاثة أشهر أخرى ربما" اعتباراً من كانون الثاني/يناير.

وأضاف: "هذا قرار يعود للحكومة والبرلمان" التركيين.

وسمح فرض حالة الطوارئ بعد محاولة الانقلاب في 15 تموز/يوليو، باعتقال 37 ألف شخص على الأقل، ما أثار مخاوف الاتحاد الأوروبي.

وتابع الرئيس التركي في خطابه قائلاً: "هل البرلمان الأوروبي يقرر لهذا البلد أم الحكومة"؟.

وحمل أردوغان، الجمعة، بشدة على تصويت البرلمان الأوروبي، رغم أنه غير ملزم، مجدداً عزمه على إعادة العمل بعقوبة الإعدام التي ألغيت عام 2004 رغم تحذيرات القادة الأوروبيين الذين يعتبرون أن هذا الإجراء يتعارض مع عضوية الاتحاد.

كما هدد بفتح حدود تركيا للسماح للمهاجرين بالتوجه إلى أوروبا.

وكان اتفاق بين تركيا والاتحاد ساعد على التخفيف من تدفق المهاجرين غير الشرعيين إلى أوروبا.

وقال رئيس المفوضية الأوروبية، جان كلود يونكر، في مقابلة نشرت السبت في صحيفة "لا ليبر بلجيك"، إن "الاتفاق يجب احترامه وسيحصل ذلك".