.
.
.
.

تعيين قائد جديد للجيش الباكستاني

نشر في: آخر تحديث:

قرر الرئيس الباكستاني، ممنون حسين، وبتوصية من رئيس الوزراء، نواز شريف، ترقية كل من الفريق قمر جاويد باجْوه إلى رتبة فريق أول وتعيينه قائداً للجيش خلفاً للفريق أول راحيل شريف، الذي تنتهي مدة توليه للمنصب في الـ28 من الشهر الحالي، وهو المنصب الأكثر أهمية في هذه المؤسسة العسكرية، حيث من المقرر أن تتم مراسم تنصيب الفريق أول قمر جاويد باجوه القائد الـ16 للجيش الباكستاني الثلاثاء المقبل.

كما تمت ترقية الفريق زبير حياة إلى رتبة فريق أول وتعيينه قائداً لهيئة أركان القوات العسكرية المشتركة خلفاً للفريق أول راشد محمو، الذي تنتهي فترة توليه للمنصب اليوم السبت، وهو المنصب الثاني من حيث الأهمية في قيادة الجيش الباكستاني.

يشار إلى أن الفريق أول قمر باجوه تقلد مناصب عدة في سلم الجيش الباكستاني، لعل أبرزها مؤخراً منصب المفتش العام للتدريب والتطوير في الجيش، وهو المنصب ذاته الذي شغله خلفه الفريق أول راحيل شريف قبل توليه قيادة الجيش. كذلك شغل باجوه قبل ذلك قيادة الفيلق العاشر، وهو من أكبر فيالق الجيش والمسؤول عن خط السيطرة الفاصل في كشمير المتنازع عليها مع الهند.

وبهذا الإعلان ينتهي الجدل الذي أثير حول هوية القائد الجديد للجيش بعد تأكيد الفريق أول راحيل شريف عزمه على التقاعد وعدم التمديد.

ويصف خبراء الفريق أول باجوه بأنه ملم جداً بالتعامل مع القضية الكشميرية والمناطق الشمالية للبلاد، ويعتبر أن خطر الإرهاب يشكل التهديد الأكبر لباكستان. ويواجه باجوه تحديات عدة لعل من أبرزها الحرب على الإرهاب والجماعات المتطرفة والانفصالية والتوتر مع الهند.