.
.
.
.

بالصور.. الكوبيون لن يشاهدوا رماد فيدل كاسترو

نشر في: آخر تحديث:

بدأ أول حفل تأبيني لفيدل كاسترو صباح الاثنين في هافانا حيث احتشد آلاف الأشخاص للمرور أمام صور بالأسود والأبيض لأبي الثورة الكوبية الذي توفي الجمعة عن 90 عاماً. وخلافا لما كان متوقعا، فإن الصندوق الذي يحتوي على رماد الرئيس الكوبي السابق لن يعرض للجمهور.

وانطلق الحفل بـ 21 طلقة مدفعية من القلعة التي تشرف على خليج هافانا، في بداية أسبوع من التكريم، يبلغ ذروته بالجنازة يوم الأحد.

الكوبيون لن يحظوا بمشاهدة الصندوق الذي يحوي رماد كاسترو
الكوبيون لن يحظوا بمشاهدة الصندوق الذي يحوي رماد كاسترو

ووصل مئات آلاف الأشخاص إلى ساحة الثورة في هافانا التي تبلغ مساحتها 72 ألف متر مربع، حيث غالبا ما صدح فيها صوت فيدل كاسترو خلال خطاباته المدوية والطويلة.

وفي صف الانتظار، كان يقف بيدرو الفاريز، الأستاذ الجامعي الذي يبلغ السادسة والثلاثين من العمر، مع والدته المنهارة. وهو يحمل بتأثر شديد صورة لفيدل كاسترو. وقال "نعرف أن قائدنا قد انتقل إلى الخلود".

رحيل كاسترو أصاب الكوبيين في الداخل بصدمة
رحيل كاسترو أصاب الكوبيين في الداخل بصدمة

وبعد يومين من التكريم في العاصمة، سينقل رماد فيدل كاسترو من هافانا الى سانتياغو دو كوبا جنوب شرق البلاد خلال مسيرة ستجتاز ألف كيلومتر من الأربعاء الى السبت مع احتمال مشاركة ملايين الأشخاص.

وسيبلغ هذا التكريم ذروته بجنازة القائد التي ستجرى الأحد في سانتياغو، مهد الثورة.

تأبين كاسترو سيستمر أسبوعا كاملا والجنازة الأحد القادم
تأبين كاسترو سيستمر أسبوعا كاملا والجنازة الأحد القادم