.
.
.
.

البرلمان البريطاني يوافق على الجدول الزمني لبريكست

نشر في: آخر تحديث:

حققت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، نصراً رمزياً في مسألة خروج بلادها من الاتحاد الأوروبي (بريكست) الأربعاء، عندما وافق البرلمان على عدم تأخير خططها لبدء محادثات الخروج بنهاية آذار/مارس.

لكن النواب اشترطوا عليها إطلاعهم على مزيد من التفاصيل حول استراتيجيتها للتفاوض.

وصوت النواب بغالبية 448 من أصل 650 على دعم الجدول الزمني الذي جددته ماي لتفعيل المادة 50 من معاهدة لشبونة، التي تؤذن ببدء عملية البريكست. وصوت 75 ضد المذكرة.

والنص الذي أعدته المعارضة العمالية ثم عدلته الحكومة يطلب من تيريزا ماي الكشف عن نياتها بخصوص مفاوضات بريكست.

وكانت الصحافة اعتبرت النقاش البرلماني حول هذه المذكرة على أنه "صراع قوة" بين الحكومة والنواب المؤيدين لأوروبا من شأنه تأخير إطلاق المفاوضات.