.
.
.
.

رئيس مجلس الأمة الكويتي يتكفل بنقل آلاف النازحين من حلب

نشر في: آخر تحديث:

تكفل رئيس مجلس الأمة الكويتي، مرزوق علي الغانم، بنقل وإجلاء عشرات الآلاف من المتضررين والنازحين السوريين من مدينة حلب الشرقية إلى المناطق السورية الآمنة عند الحدود التركية، بحسب ما أعلنته الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية، الخميس.

وقال مدير إدارة الإعلام والعلاقات العامة في الهيئة صلاح الجاسم لوكالة الأنباء الكويتية "كونا"، إن عملية النقل والإجلاء ستتضمن التكفل بكل قوافل الحافلات والوقود والحراسة للأخوة النازحين، وتوفير المواد الغذائية لهم، بالإضافة إلى خدمات التمريض الأساسية.

وذكر الجاسم أن الهيئة الخيرية نسقت مع هيئة ساعد الخيرية في الداخل السوري، لرصد عدد النازحين وتكلفة نقلهم من حلب عبر الحافلات، وتم إبلاغ رئيس مجلس الأمة بالمبلغ المطلوب، وقد تكفل بدفعه على نفقته الخاصة.

وقد وجهت الهيئة على حسابها في "تويتر"، الشكر للرئيس الغانم، لتكفله بنقل النازحين من حلب.

وكانت الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية أطلقت أمس الأول، حملة إغاثة عاجلة لأهل مدينة حلب السورية المحاصرة في ضوء ما يعانونه من فقدان الغذاء والدواء والوقود والأمان، بسبب عمليات القصف الجوي هناك.

يذكر أنه تم استكمال إجلاء دفعة ثانية من المدنيين من شرق مدينة حلب إلى مناطق سيطرة الفصائل المعارضة في ريف المدينة الغربي، وجاري البدء في تجهيز الدفعة الثالثة لإجلائهم من حلب الشرقية.

وتخرج القوافل من حي العامرية في المدينة، حيث نقطة التجمع قبل ركوب الحافلات باتجاه منطقة الراموسة عند أطراف حلب الجنوبية ومنها إلى ريف حلب الغربي.

فيما قالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر في بيان لها، إن نحو 3000 مدني وأكثر من 40 مصاباً من بينهم أطفال تم إجلاؤهم من شرق حلب اليوم الخميس في جولتين من الإجلاء.