.
.
.
.

النمسا توقف مغربيا يشتبه بتخطيطه لهجمات خلال الأعياد

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت نيابة سالزبورغ، الثلاثاء، أن لاجئا مغربيا (25 عاما) اعتقل في النمسا ووضع قيد التوقيف للاشتباه بنيته تنفيذ اعتداءات خلال أعياد نهاية السنة.

وأوقف الرجل الاثنين من جانب القوات الخاصة في مركز إيواء للاجئين في فوشل الواقعة في منطقة جبال الألب النمساوية على مقربة من الحدود الألمانية.

وقالت النيابة في بيان "يشتبه بأنه شارك في منظمة إرهابية".

وفتح تحقيق الشهر الفائت استنادا إلى "معلومات" أشارت إلى "اعتداء إرهابي مفترض في سالزبورغ خلال فترة أعياد نهاية السنة"، بحسب المصدر نفسه.

وأوضحت النيابة أن عملية الدهم التي جرت في مركز الإيواء أتاحت ضبط تجهيزات إلكترونية، و"أكثر من 8 آلاف يورو" من دون العثور على أي معدات يمكن استخدامها في تنفيذ اعتداء.

واستقبلت النمسا أكثر من 130 ألف مهاجر منذ بداية 2015 وعبرها العديد من منفذي اعتداءات باريس في نوفمبر 2015 والتي خلفت 130 قتيلا.

وفي ديسمبر 2015، أوقف في سالزبورغ جزائريا وباكستانيا يشتبه بأنهما أرادا المشاركة في هذه الاعتداءات وسلما لفرنسا. وفي الثاني من فبراير، تستأنف في سالزبورغ محاكمة مغربي وجزائري يشتبه بأنهما شريكان لهما.

وأعلنت النمسا، الثلاثاء، تعزيز إجراءاتها الأمنية خلال الأعياد غداة اعتداء دام استهدف سوقا للميلاد في برلين.