.
.
.
.

أميركا.. 5 قتلى و8 جرحى في إطلاق نار بمطار في فلوريدا

القبض على مطلق النار وشقيقه يقول إنه يتلقى علاجا نفسيا وأنه خدم في حرب العراق

نشر في: آخر تحديث:

قالت السلطات في ولاية فلوريدا الأميركية إنها اعتقلت شخصاً أطلق النار في مطار "فورت لودرديل"، موقعاً عدداً من الضحايا بين قتيل وجريح.

الأنباء الأولية أفادت بمقتل 5 أشخاص وإصابة 8 في الواقعة. وأشار شهود عيان إلى فرار مسافرين وتجمع آخرين على مدرج المطار.

هذا ووقع إطلاق النار في منطقة استلام الحقائب، بحسب سلطات المطار.

وقالت مراسلة قناة "العربية" إن المشتبه (26 عاماً) كان يحمل سلاحاً مرخصاً في حقيبته عندما استقل الطائرة من ولاية ألاسكا، وأنه استسلم للشرطة دون مقاومة بعد حادثة إطلاق النار.

وذكر شقيق الجاني أن الأخير كان يتلقى علاجاً نفسياً في ألاسكا، وأنه خدم في حرب العراق عام 2010.

فيما نقلت قناة CNN الأميركية أن المشتبه به، ويدعى استيبان سانتياغو، أخبر الـFBI بأنه مصاب بهلوسة سمعية تناديه للانضمام لتنظيم "داعش".

صورة المشتبه به نقلاً عن CNN
صورة المشتبه به نقلاً عن CNN

وقالت الشرطة الأميركية في مؤتمر صحافي إنه من غير الواضح ما إذا كان إطلاق النار في مطار فلوريدا عملاً إرهابياً.

وأضاف المتحدث أيضاً أنه لا معلومات أكيدة حول تجدد إطلاق النار في مواقف للسيارات تابعة لمطار "فورت لودرديل" بولاية فلوريدا الأميركية.

صورة أخرى لمطلق النار

وكانت السلطات قد أكدت توقف الملاحة الجوية في المطار.

كما أعلن مسؤول أميركي أن مطلق النار كان يحمل بطاقة عسكرية، وأنه أطلق النار على المسافرين من مكان قريب جداً بواسطة مسدس كان معه في حقيبته.

وتشير المعطيات الأولية إلى أن المهاجم ينحدر من أصول لاتينية، كما يحمل هوية عسكرية أميركية، إذ عمل في الحرس الوطني، وخدم في العراق في الفترة ما بين 2009 و2010.

هذا ولا تزال دوافعه مجهولة، وقد وصل على متن رحلة قادمة من ألاسكا ببندقية مرخصة في أمتعته، ثم استلم حقيبته وتوجه لدورة المياه ولقمها بالذخيرة قبل أن يخرج ويطلق النار على المسافرين، ما أسفر عن مقتل 5 أشخاص وإصابة 8 أخرين بجروح، ليسلم نفسه لقوات الأمن دون أي مقاومة.

يذكر أن مطار "فورت لودرديل" الدولي يعتبر مقصد العديد من السياح المسجلين في رحلات بحرية أو ينوون زيارة جزر الكاريبي.

كندا: لا صلة لنا بمطلق النار

من جانبها، قالت متحدثة باسم السفارة الكندية في واشنطن إن المشتبه به لم يأت من كندا ولم يكن على متن طائرة كندية.

وقال كريستين كونستانين: "لا توجد أي صلة كندية".

وأضافت نقلاً عن مسؤولين أميركيين إن المشتبه به جاء على متن طائرة من أنكوراج في ألاسكا إلى "فورت لودرديل" عن طريق منيابوليس بولاية مينيسوتا.

وكان أحد مسؤولي إنفاذ القانون بولاية فلوريدا قد قال في وقت سابق إن مطلق النار جاء على متن رحلة كندية.

المطار