.
.
.
.

واشنطن تضم 5 روس لقائمتها السوداء.. وموسكو تندد

نشر في: آخر تحديث:

ندد الكرملين بالعقوبات التي فرضتها الخزانة الأميركية على شخصيات روسية جديدة، معتبراً أنها "خطوة إضافية" تسيء للعلاقات.

وكانت الخزانة الأميركية قد أعلنت الاثنين أنها أضافت 7 أشخاص إلى قائمتها السوداء لمكافحة الإرهاب، بينهم 5 من روسيا ولبناني وإيراني. وأضافت الوزارة في بيان أن مكتب مراقبة الأصول الخارجية، أضاف الرجال السبعة إلى قائمته المخصصة لهذا الغرض، فارضاً عقوبات عليهم.

وفي ما يتعلق بالروس، شملت العقوبات محققا جنائياً روسيا كبيراً مقرباً من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وشخصين يشتبه بأنهما قاما بتسميم المعارض وعضو الاستخبارات الروسية السابق ألكسندر ليتفيننكو في لندن في العام 2006.

وأعلنت وزارتا المالية والخارجية إضافة 3 أسماء هم ألكسندر باستريكين رئيس لجنة التحقيق الروسية واندري لوغوفوي وديمتري كوفتون إلى قائمة مانيتسي نسبة إلى تشريع أميركي يعود إلى ديسمبر 2012 ويجيز تجميد أصول ومصالح مسؤولين روس في الولايات المتحدة تتهمهم واشنطن بانتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان.

والثلاثاء، ندد الكرملين بالعقوبات الجديدة واعتبر الناطق باسم الرئاسة الروسية ديمتري بيسكوف أنها "خطوة لإضافية تهدف إلى الإضرار بعلاقاتنا". وعبّر عن أسفه "لتدهور غير مسبوق" في العلاقات بين موسكو وواشنطن خلال الولاية الثانية للرئيس المنتهية ولايته باراك أوباما.

واعتبر بيسكوف أخيرا أن التدهور في العلاقات بين البلدين "لا يخدم لا مصلحتنا ولا مصالح واشنطن".