.
.
.
.

الأردن يشدد أحكام المتهمين بقضايا إرهابية

نشر في: آخر تحديث:

غلّظت "أمن الدولة" الأردنية أحكامها على القضايا ذات الصلة بتنظيمي داعش وجبهة النصرة إلى الوضع بالأشغال الشاقة المؤقتة 10 سنوات لكل من يؤيد ويروج للتنظيمين وأفكارهما، وفق ما نشرت وكالة الأنباء الأردنية "بترا".

وجاء القرار ليشمل "من قاتل بين صفوف التنظيمين"، بعدما كانت الأحكام تصل في حدها الأعلى إلى الأشغال الشاقة 5 سنوات خلال السنوات الثلاث الماضية.

يأتي رفع المحكمة للعقوبة في الأحكام الصادرة عنها في إطار ممنهج قانوني يعمد لمحاربة الفكر المتطرف والإرهاب الذي يسعى الأردن إلى القضاء عليه.

ومن بين 9 أحكام ذات صلة بتنظيمي داعش وجبهة النصرة الإرهابيين، حكمت المحكمة على شاب بالأشغال الشاقة 10 سنوات لمحاولته الالتحاق بجماعات مسلحة وتنظيمات إرهابية وتحديداً داعش.

كما حكمت المحكمة على متهم آخر بالأشغال الشاقة 10 سنوات بعد إدانته بالترويج لأفكار جماعة إرهابية "داعش الإرهابي".