.
.
.
.

زعماء أوروبا قلقون تجاه بعض قرارات ومواقف ترمب

نشر في: آخر تحديث:

أكد رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك الجمعة أن الحفاظ على العلاقة مع الولايات المتحدة تبقى "على رأس الأولويات السياسية" للاتحاد الأوروبي.

وقال توسك الذي سبق وأن وجه انتقادات إلى الإدارة الأميركية الجديدة برئاسة دونالد ترمب "ما نحن بحاجة إليه هو علاقة عبر الأطلسي متينة إلى أبعد حد ممكن".

من جهته، أعرب جوزف موسكات رئيس وزراء مالطا الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي عن قلق القادة الأوروبيين "إزاء بعض القرارات التي اتخذت... وبعض المواقف".

إلا أن موسكات أكد خلال غداء "رغم كل شيء ليس هناك أي مشاعر عداء إزاء الولايات المتحدة"، مضيفا أن الرغبة في التحادث مع الولايات المتحدة لا تزال "هي نفسها" لكن "لا يمكننا التزام الصمت عندما يتعلق الأمر بالمبادئ".

فيما قال رئيس وزراء مالطا جوزيف موسكات إن زعماء الاتحاد الأوروبي عبروا اليوم الجمعة عن قلقهم إزاء بعض قرارات ومواقف إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب لكنهم قرروا مواصلة التعامل مع واشنطن بنفس الطريقة.

واجتمع زعماء دول الاتحاد الأوروبي في جزيرة مالطا بالبحر المتوسط لبحث قضايا الهجرة ومستقبل الاتحاد الأوروبي في ظل قرار بريطانيا الانسحاب منه.

وقال موسكات في مؤتمر صحفي عقب الجزء الأول من القمة "كانت هناك مخاوف بين دول الاتحاد الأوروبي الثماني والعشرين بشأن بعض القرارات التي اتخذتها الإدارة الأميركية الجديدة وبعض المواقف التي تتبناها هذه الإدارة".

وأضاف "لم يكن هناك شعور مضاد لأميركا. كان هناك شعور بأننا بحاجة للتعامل مع الولايات المتحدة بنفس الطريقة لكن علينا أن نظهر أننا لا يمكن أن نلوذ بالصمت حين يتعلق الأمر بالمبادئ".

ومضى قائلا "يجب علينا أن نعبر عن رأينا وسنفعل ذلك حين نعتقد أن هذه المبادئ تداس".