.
.
.
.

أستراليا تسحب الجنسية من لبناني الأصل بعد انضمامه لداعش

خالد شروف نشر صورة لابنه وهو يحمل رأساً مقطوعاً

نشر في: آخر تحديث:

سحبت السلطات الأسترالية الجنسية من مقاتل أسترالي في صفوف تنظيم "داعش" يُدعى، خالد شروف، بموجب قوانين مكافحة الإرهاب، بحسب ما أعلنت صحيفة "ذا أستراليان".

وكان شروف، اللبناني الأصل، نشر صورة لابنه وهو يحمل رأساً مقطوعاً.

فبعد أن لاحقته على مدى عامين بتهمة الإرهاب، جردت السلطات الأسترالية المطلوب خالد شروف من جنسيته الأسترالية، مستندة إلى قانون صدر قبل عامين يقضي بسحب جنسية حاملي الجنسية المزدوجة إذا ثبت تورطهم في أعمال إرهابية.

خالد شروف كان قد غادر إلى سوريا ملتحقاً بـ"داعش"، رغم منعه من السفر وحجز جوازه.

صيت شروف الدموي شاع في أستراليا وخارجها، عقب نشره صورة لابنه على مواقع التواصل ظهر فيها الطفل ذو الأعوام السبعة حاملاً رأساً بشرية مقطوعاً.

صورة افتخر بها الأب الذي يقدم نفسه بلقب "أبو مصعب الأسترالي"، وكان يقيم مع عائلته في ضاحية في سدني، قبل أن يغادرها مع زوجته وأبنائه للقتال مع "داعش".
وكان شروف قد أوقف بتهم التخطيط لأعمال إرهابية، وقضى في السجن 5 أعوام، وحين أطلق سراحه تم وضع اسمه تحت المراقبة، إلا أنه تمكن من السفر مستخدماً جواز سفر أخيه، حيث ظهر في وقت لاحق في الرقة مع "داعش".