.
.
.
.

صقور حماس يسيطرون على التنظيم في غزة

الحركة تقترب من إيران في القطاع وتبتعد عنها في سوريا

نشر في: آخر تحديث:

انتخب القيادي العسكري يحيى السنوار، أحد مؤسسي الجناح العسكري لحركة حماس، رئيساً للمكتب السياسي للحركة في قطاع غزة خلفاً لإسماعيل هنية، بحسب ما ذكرت مصادر مقربة من حركة حماس لوكالة فرانس برس الاثنين.

وتقود الحركة التي تسيطر على القطاع منذ عشر سنوات منذ أشهر عملية انتخابات داخلية. ويحيى السنوار معتقل سابق في السجون الإسرائيلية.

ويقول متابعون للتطورات في القطاع إن هنية هو الأكثر حظاً للحلول محل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل.

وقالت المصادر اليوم إن النائب في الحركة خليل الحية أصبح نائباً للسنوار، المقرب من إيران.

وأدرجت الولايات المتحدة في أيلول/سبتمبر 2015 اسم السنوار على لائحتها السوداء "للإرهابيين الدوليين"، إلى جانب قياديين اثنين آخرين من حركة حماس.

وولد السنوار عام 1962، ويحمل شهادة في اللغة العربية، وقام بتأسيس جهاز "مجد" الذي يعد بمثابة الجهاز الأمني للجناح العسكري، كتائب عز الدين القسام.

واعتقلت إسرائيل السنوار عام 1988 وصدرت عليه أربعة أحكام بالسجن المؤبد. وأطلق سراحه في تشرين الأول/أكتوبر 2011 في إطار اتفاق للإفراج عن آلاف من الأسرى الفلسطينيين مقابل الجندي الإسرائيلي - الفرنسي جلعاد شاليط الذي احتجزته حماس لخمس سنوات في القطاع.