.
.
.
.

بريطاني مسلم قرر الانضمام لداعش والسبب.. الـ"بريكست"

نشر في: آخر تحديث:

اعترف بريطاني مسلم أمام المحكمة، الخميس، أنه كان يخطط للسفر إلى الخارج للانضمام إلى تنظيم #داعش بسبب قرار بلاده بالخروج من #الاتحاد_الأوروبي ، الـ"بريكست".

وكانت الشكوك قد أثيرت حول ريان كونسيل (28 عاماً) بعد أن اشترى تذكرة سفر إلى #الفلبين وسلاح بقيمة 900 استرليني.

وكشفت التحقيقات أن الرجل كان يبحث الانضمام لجماعة "أبو سياف" المتطرفة.

وحاول كونسيل، في الفترة ما بين آب/أغسطس 2014 وأيار/مايو 2016، القيام بعمل تمويهي بهدف تنفيذ خطته، وعندما ألقي القبض عليه، وجد معه دليل إرهابي يحمل عنوان "كيف تصنع #قنبلة في مطبخ أمك".

يشار إلى أن الرجل متزوج وله ابن أدين بالمشاركة في #أعمال_إرهابية وحيازة وثيقة تثبت تورطه، بعد محاكمة استمرت أربعة أسابيع منذ الشهر الماضي.

أقوال الدفاع

وكان محامي الدفاع عن كونسيل قد ذكر أمام محكمة التاج في ولويتش أن موكله كان يريد مغادرة البلاد ليعيش حياة "متواضعة وبسيطة" في بلد مسلم.

واستمعت #المحكمة إلى أنه كان قد ناقش الانتقال إلى #الصومال مع زوجته أو البوسنة قبل البحث في أمر الفلبين.

ولفت المحامي، جون كيرني، إلى أنه "بعد نتائج #البريكست كانت هناك مشاعر انقسام داخل مجتمع الرجل الذي يعيش فيه بنوتنغهام، وكان يشعر بالقلق من الطريقة التي يتعامل بها الناس العاديين مع المسلمين".

وأضاف: "ومع هذه الطريقة من الحياة فقد كان يبحث عن بدائل"، مؤكداً أن موكله ليس خطيراً وأنه لا يوجد دليل على أن لديه أفكارا متطرفة، وأنه ليس لديه نية للانضمام إلى مجموعة إرهابية في جنوب شرق #آسيا.

ودافع المحامي قائلاً: "الرجل أدين على أساس ما كان ينوي القيام به وليس ما قام به.. إن فكرة انضمامه إلى الإرهابيين سخيفة من الأساس".

تذكرة عودة للتمويه

وأعلن زعيم جماعة أبو سياف في الفلبين، في تموز/يوليو 2014، قسم الولاء لزعيم "داعش"، أبوبكر #البغدادي، وتوسعت وقتها الدائرة الإعلامية حول الجماعة.

وكان المدان قد اشترى التذكرة في 30 أيار/مايو بعد أن كان زعيم أبوسياف في دائرة الضوء.

يشار إلى أن التذكرة من مطار هيثرو بلندن إلى مانيلا، عاصمة الفلبين، ثم إلى مدينة زامبوانجا، التي تقع في جزيرة مينداناو؛ كذلك قام بشراء تذكرة عودة أخرى بهدف #التمويه.

مداهمة المنزل والإدانة

وعثرت #الشرطة عندما داهمت منزله في نوتنغهام في تموز/يوليو من العام الماضي، على كمية من المواد التابعة للمتطرفين، بما فيها مجلة لتنظيم #القاعدة ومطبوعات لـ"داعش".

كما تم العثور على أسلحة بدائية وأشرطة فيديو تظهر الإعدامات التي يقوم بها "داعش"، وكذلك ملفات تحت عنوان "وسائل لتمويل التطرف بالمال".

وقالت الشرطة إن الرجل سألهم في البداية عندما وصلوا عنده إن كانوا من شرطة مكافحة #الإرهاب.

وأدين كونسيل بثلاثة تهم تتعلق بحيازة وثائق تحتوي على معلومات إرهابية وتهمة الانخراط بالسلوك في الإعداد لأعمال إرهابية وحيازة الأسلحة الخفيفة، وسيصدر #الحكم في وقت لاحق.