مبالغ ضخمة من بيروت إلى داعش.. والمتورطون يعترفون

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

داهمت الأجهزة الأمنية اللبنانية، الأربعاء والثلاثاء، مؤسسات صيرفة وشركات مالية في منطقة #الحمرا ومناطق أخرى في #بيروت بعد الاشتباه بتحويلها مبالغ مالية ضخمة إلى تنظيم #داعش في #سوريا ومناطق أخرى.

وفيما تحدثت وسائل إعلام محلية أن المبلغ المحول بلغ 20 مليون دولار، اعتبر مصدر قضائي أن الرقم مبالغ فيه.

وقد أعلن #الأمن_العام_اللبناني في بيان، الخميس، بحسب ما أوردت الوكالة اللبنانية الرسمية، أن الأجهزة المعنية في الأمن العام قامت بتاريخي 7 و8/03/2017 وبناء على إشارة المحكمة العسكرية، بمداهمة مكاتب وشركات مالية تتعامل بتحويل الأموال في عملية نوعية على كامل الأراضي اللبنانية.

وقد تم بنتيجتها توقيف أشخاص من التابعية السورية، واعترف الموقوفون بانتمائهم إلى شبكات إرهابية، قامت بنقل مبالغ مالية طائلة بهدف تمويل المنظمات الإرهابية عبر جرود عرسال ومنها إلى القلمون.

إلى ذلك، طالب الأمن العام كافة المكاتب والمؤسسات المالية بإخطار القضاء المختص والأجهزة المعنية، عند الاشتباه بأي حالة قد تكون لها صلة بتنظيمات إرهابية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.