.
.
.
.

ترمب يميل لـ"محادثات مباشرة" بين إسرائيل وفلسطين

نشر في: آخر تحديث:

دعا الرئيس الأميركي #دونالد_ترمب الرئيس الفلسطيني محمود عباس لزيارة #البيت_الأبيض لبحث تحريك #عملية_السلام خلال اتصال هاتفي، الجمعة، حسب ما أفاد نبيل أبوردينة، المتحدث باسم الرئيس الفلسطيني.

وأعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي أبلغ الرئيس الفلسطيني خلال المكالمة أنه يعتقد أن اتفاق سلام بين إسرائيل والفلسطينيين يجب التفاوض عليه مباشرة بين الجانبين.

من جهته، أبدى عباس استعداده للتعامل مع أي جهود لتحريك عملية السلام لتحقيق #حل_الدولتين.

يذكر أن هذا الاتصال الهاتفي بين ترمب وأبو مازن، يعد الأول من نوعه منذ تنصيب ترمب رئيساً للولايات المتحدة الأميركية.

وكان ترمب أجرى مرتين اتصالاً هاتفياً مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين #نتنياهو ،في حين زار الأخير الولايات المتحدة في شهر فبراير المنقضي.

كما تحدث ترمب تحدث خلال مؤتمر صحافي في 15 فبراير الماضي عقب لقائه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بشكل غامض حول حل الدولتين الذي كانت الإدارات الأميركية المتعاقبة تعتبره حجر الأساس في أي حل سياسي في #الصراع_الفلسطيني_الإسرائيلي.

وقال ترمب حينها إنه ينظر إلى "حل الدولتين" و"الدولة الواحدة" معا، مؤكداً ميله إلى ما يميل له الطرفان، ومشيرا إلى سعادته بالحل المتوافق الذي يفضله الفلسطينيون والإسرائيليون.