.
.
.
.

لماذا تخلى الاتحاد الأوروبي عن "صورته الشهيرة"؟

نشر في: آخر تحديث:

قرر #الاتحاد_الأوروبي #التخلي عن تقليده الشهير، والذي دام لأعوام، وهو #التقاط #صورة_تذكارية تجمع قادته أثناء قممهم في #بروكسل ، وذلك في مسعى منه لإضفاء طابع " #عصري " على صورة المؤسسات الأوروبية.

وحتى نهاية 2016 دأب قادة الدول ال28 الأعضاء في الاتحاد على احترام تقليد الوقوف جنباً إلى جنب أمام #عدسات_المصورين من أجل التقاط صورة جماعية تجسد الوحدة بين دولهم.

وداعاً للصورة.. والسبب

ولكن المجلس الأوروبي الذي يتولى تنظيم #القمم_الأوروبية التي تحدد الأولويات السياسية للاتحاد أبلغ وسائل الإعلام أنه اعتبارا من القمة التي عقدت في بروكسل يومي الجمعة والسبت لن يتم بعد اليوم التقاط هذه الصورة التذكارية الجماعية.

وقال دبلوماسي رفيع المستوى في الاتحاد الاوروبي لوكالة فرانس برس، طالباً عدم نشر اسمه إن "الفكرة في جزء منها تكمن في إعطاء صورة أكثر عصرية" للاتحاد ومؤسساته، أما السبب الآخر فهو رغبة رئيس المجلس #دونالد_توسك الذي أعيد انتخابه لولاية جديدة الخميس، ب"التخفيف" من عبء هذه القمم التي تعقد تكراراً، والتي غالبا ما تستمر حتى ساعات متأخرة من الليل. وقال إن "التقاط هذه الصور يمكن حقا أن يستغرق الكثير من الوقت".

إلا أن الاتحاد الأوروبي سيسعى إلى التعويض للمصورين على ما يبدو، وذلك عبر تخصيص مزيد من الوقت لهم لالتقاط الصور للقادة أثناء وجودهم في قاعة الاجتماعات الكبرى في مقر المجلس، بحسب ما أفاد توسك.

وشدد المتحدث على أن قرار التخلي عن تقليد الصورة لا ينطوي على أية مضامين سياسية وأن لا علاقة له البتة باستعداد الاتحاد لخسارة أحد أبرز أعضائه بعدما قررت #بريطانيا الانفصال عنه، في ما عرف بالـ #بريكسيت .