.
.
.
.

ملك الأردن: هذه هي محاور القمة العربية

نشر في: آخر تحديث:

قال العاهل الأردني، الملك عبدالله الثاني، إن أبرز المحاور التي ستركز عليها #القمة_العربية لدورتها الثامنة والعشرين المقرر عقدها في المملكة في 29 آذار/مارس الحالي، هي القضية الفلسطينية والأزمة السورية والأوضاع في #العراق وليبيا، ومحاربة التطرف والإرهاب.

وأكد الملك خلال استقباله، الأحد في قصر الحسينية، وفد مجلس العلاقات العربية والدولية برئاسة محمد جاسم الصقر، على ضرورة تفعيل العمل العربي المشترك وتوحيد الصف العربي في هذه الفترة المفصلية، بما يمكن الدول العربية من مواجهة التحديات، خصوصاً في ظل ما يشهده العالم من متغيرات سياسية.

وفيما يتعلق بعملية السلام، أوضح الملك أنه من الضروري إنهاء الجمود في العملية السلمية وإعادة إطلاق مفاوضات جادة وفاعلة تفتح آفاقا سياسية للتقدم نحو الوصول إلى حل عادل وشامل للصراع الفلسطيني – الإسرائيلي على أساس #حل_الدولتين، باعتباره الحل الوحيد لإنهاء الصراع.

كما تناول اللقاء، الأزمات التي تمر بها بعض الدول العربية، وسبل التعامل معها، بالإضافة إلى الجهود الإقليمية والدولية في الحرب على #الإرهاب، ضمن استراتيجية شمولية.

يشار إلى أن مجلس العلاقات العربية والدولية، الذي يتخذ من #الكويت مقراً له كمؤسسة أهلية مستقلة غير ربحية ويضم في عضويته عدداً من كبار الشخصيات العربية المرموقة في مختلف المجالات، يعنى بالعلاقات العربية البينية والدولية، والعمل على رفد ودعم القرار العربي بالرأي والمعلومة.