.
.
.
.

تحاليل الدم تؤكد.."مهاجم مطار أورلي كان مخموراً"

نشر في: آخر تحديث:

بعد أن أكد والد مهاجم مطار أورلي زياد بن بلقاسم أن ما فعله ابنه كان نتيجة تناوله للكحول والمخدرات، أكدت تحليل الدم التي أجريت لزياد الذي قتل بنار الشرطة الفرنسية، السبت، أنه كان تحت تأثير الكحول والمخدرات.

فقد أعلن مصدر قضائي، مساء الأحد، أن الفرنسي التونسي الأصل زياد بن بلقاسم الذي اعتدى على جندية السبت في #مطار_أورلي في #باريس قبل أن يُقتل، كان تحت تأثير الكحول و #المخدرات. وأوضح المصدر أن التحاليل التي "أجريت الأحد أظهرت أن مستوى #الكحول يبلغ 0,93 غرام لكل لتر في دمه، مع وجود أثر للقنب والكوكايين".

وكان بن بلقاسم البالغ من العمر 39 عاماً، والذي لديه سوابق عدة في السرقة والسطو، قال أثناء تصويبه مسدساً إلى رأس جندية في المطار، إنه مستعد "للاستشهاد" في سبيل الله.

يذكر أنه حتى اللحظة لم تشر التحقيقات إلى أي ارتباطات لزياد بمنظمات أو أشخاص تحوم حولهم شبهات إرهابية، على الرغم من أن بعض الأنباء كانت أشارت إلى أن بعض مظاهر التطرف كانت قد بدت على بلقاسم.

وكانت #الشرطة_الفرنسية أوقفت السبت والد زياد وشقيقه وابن عمه، لتعود وتفرج عن الأول مساء السبت، وعن الاثنين الآخرين مساء الأحد.

تأثير الحشيش والكحول

وفي مقابلة له مع قناة فرنسية، أكد والد المعتدي، عدم فهمه لما فعله ابنه، مؤكداً أن زياد اتصل به معتذراً قبيل هجوم المطار، وبعد أن أطلق النار على عناصر من الشرطة حاولوا إيقافه قبل ساعات قليلة من هجوم المطار.

وقال الوالد المصدوم لإذاعة "أوروبا1" التي لم تكشف اسمه "ابني لم يكن أبدا إرهابيا، كان يتناول الخمر. انظروا إلى أين يمكن أن نصل تحت تأثير الخمر والحشيش".