.
.
.
.

حل الدولتين يقسم شباب فلسطين.. والحلان الآخران هامشيان

نشر في: آخر تحديث:

بات #حل_الدولتين يشكل مصدر انقسام في#الشباب_الفلسطيني تقترب من نسبة معارضيه.

وأظهرت نتائج أحدث استطلاع للرأي العام المتخصص بفئة الشباب الفلسطيني في #الضفة_الغربية، والذي نفذه "معهد العالم العربي للبحوث والتنمية" (أوراد) أن 47% يؤيدون #دولة_فلسطينية قابلة للحياة في ظل الظروف الاقتصادية الحالية.

ورغم ذلك، فإن 41% من المستطلعين يؤيدون #محمود_عباس الحالي في سبيل إقامة دولة #فلسطين، بينما يؤيد نهج حماس 19% فقط. كما أن 32% من الشباب يرون أن عقد #اتفاق_سلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين من شأنه أن يحسن الوضع الاقتصادي العام للفلسطينيين. كما رأى 4% من المستطلعين أن هذا الاتفاق من شأنه أن يحسن الوضع التعليمي.

وجاءت هذه النتائج ضمن استطلاع أجري بين 1 و5 شباط/فبراير 2017 في أوساط الشباب الفلسطيني ضمن الفئة العمرية من 18 إلى 30 سنة، وضمن عينة علمية مكونة من 650 شابا وشابة من الضفة الغربية، وبنسبة خطأ 3%.

ورغم أن الأرقام الحالية تشير إلى آراء مضطربة في صفوف الشباب حول حل الدولتين، إلا أنها تؤكد في نفس الوقت تحسن آرائهم تجاهه، ففي استطلاع آذار/مارس 2016 الشبابي، أعرب 41% من الشباب عن #الأردن و #مصر بتأييد 13% من المستطلعين.