.
.
.
.

ماذا قال الرئيس الروسي مجدداً عن "الربيع العربي"؟

نشر في: آخر تحديث:

عندما كان الرئيس الروسي فلاديمير #بوتين حاضراً في منتدى بيئي عن منطقة #القطب_الشمالي في رخانجلسك بشمال #روسيا، الخميس الماضي، فرضوا عليه الدخول في سجالات سياسية، وأعلن حينها أنه كان يفضل الابتعاد عنها، تناولت #الربيع_العربي وعلاقته بمظاهرات ضد الفساد في موسكو، ومزاعم التورط في #الانتخابات_الرئاسية_الأميركية وأزمة ضم روسيا لإقليم القرم الذي كان تابعا لأوكرانيا، واستطاع بوتين بحنكته المعهودة أن يخرج من هذه المآزق بسلام.

بداية، أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن الانتقاد الغربي لأسلوب تعامل موسكو مع الاحتجاجات المناهضة للحكومة في مطلع الأسبوع هو محاولة ذات دوافع سياسية للتدخل في الشؤون الداخلية لبلاده.

واتهم خصومه السياسيين بالعمل على توجيه الاستياء العام من #الفساد "لتحقيق غاياتهم وتلبية احتياجاتهم الجشعة".

وقال بوتين في أول تصريحات له عن احتجاجات نظمت في الشوارع في مطلع الأسبوع: "نعلم جيداً أن هذه الأداة استخدمت في بداية ما يعرف بالربيع العربي، وما قاد إليه من إراقة الدماء التي حدثت في المنطقة"، وفقا لوكالة رويترز.

وشارك الآلاف في احتجاجات مناهضة للفساد في مختلف أرجاء روسيا الأحد الماضي واعتقل عشرات منهم أو غرموا. ودعت #الولايات_المتحدة و#الاتحاد_الأوروبي روسيا للإفراج عن المعتقلين، وهو ما ندد به بوتين.

وقال الرئيس الروسي إن "مناشدات من هذا القبيل إنما هي سياسية محضة وتستهدف ممارسة الضغط على الحياة السياسية الداخلية للبلاد. وتابع: "على الجميع الالتزام بالقانون وأي شخص سينتهك القانون يجب أن يعاقب وفقا للقانون الروسي".

ورفضت السلطات الروسية منح المحتجين تصريحاً رسمياً بعقد تجمعات مماثلة في معظم المدن وهو ما يعني أن المظاهرات غير قانونية من وجهة نظرهم.

بيد أن نشطاء المعارضة اختلفوا مع ذلك الطرح واستشهدوا بالدستور الروسي الذي قالوا إنه يكفل للمواطنين حق التظاهر.

وفي إشارة لافتة ثانية، نفى بوتين تورط روسيا بالتدخل في انتخابات الرئاسة الأميركية، وقال رداً على سؤال بهذا الصدد: " اقرأوا شفتي: لا"، مضيفاً أن "كل هذه الأشياء خيال ووهم وإثارة" يستخدمها البعض في أجندة السياسة الأميركية الداخلية. إنهم يلعبون بالبطاقة الروسية داخل أميركا لتعزيز مواقفهم، على حد تعبيره.

وأدار المنتدى مذيع قناة CNBC الأميركية جيوف كاتمور، الذي أراد إحراج بوتين بسؤال عن أزمة أوكرانيا وإقليم القرم الذي ضمته روسيا من جارتها، وهنا رد بوتين رداً ساخراً أثار التصفيق في المنتدى وقال: " أود أن أشكرك على إثارة هذه النقطة، أنت ذكرت #أزمة_أوكرانيا والقرم قائمة. أنت تفرق بين القرم وأوكرانيا، وهذا صحيح، أعرف أن الأمر سينتهي على هذا النحو"، أي بانفصال القرم عن أوكرانيا.